المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : .الثعابين و الافاعي و الحيات.



BULLET
06-21-2008, 12:03 PM
..........................................{ بسم الله الرحمن الرحيم }
..........................................السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
....الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحابته أجمعين وبعد…

الثعابين مخلوقات غامضة وعجيبة ، تقاسم الانسان بيئته وقد يثير مرآها الخوف والفزع لدى الناس وقد يرجع السبب الى ما ارتبطت به من أساطير في مخيلة الناس بغموضها ..وبدأ الناس جيلا بعد جيل يتناقلون تلك الاعتقادات السائدة في عدوانها وغدرها حتى صارت مضرب المثل في الغدر فيقال : " إن فلانا كالأفعى " وذلك عندما لا يؤمن جانبه . ولا تزال الحكايات تنسج عن الثعابين فلا يكاد يخلو كتاب قصص قديم أو حديث من اشارة الى ذلك.
والثعابين قد تعايش الانسان في حياته اليومية فالفلاح في مزرعته يرى ويشاهد هذه المخلوقات والمسافر لا يكاد يخلو طريقه من مرور هذه الكائنات وهواة الرحلات البرية والصيد قد لا تخلو رحلاتهم من مشاهدة الثعابين،والثعابين قد تستعمل أداة للحواة والسحرة والدجالين ، كما أنها موضوع خصب لكثير من أبحاث العلماء والأطباء والدارسين والمختصين في علم السموم كما أنها تسلية للزائرين في حدائق الحيوان .
أما عن علاقة انسان الجزيرة العربية بالثعابين فهي علاقة قديمة فنحن نعرف أنه كان يجوب الصحاري وكانت وسيلته الأولى للنقل هى الدواب التي يقطع بها المسافات البعيدة وكان احتمال مواجهته لهذه المخلوقات أكثر مما هو عليه الان نظرا لتغير وسائل النقل عما كانت عليه ، أما في وقتنا الحاضر فاحتمال مواجهة هذه المخلوقات ينتج من حبنا للصحراء التي نروح فيها عن أنفسنا أثناء الإجازات مما يجعلنا نحل ضيوفا ثقلاء على هذه المخلوقات التي تعيش في رمال الصحاري وتحت صخور الجبال .
ورغم هذا فما أقل ما نعرفه عن هذه المخلوقات التي تعيش في رمال الصحاري وتحت صخور الجبال .
ورغم هذا فما أقل ما نعرفه عن هذه المخلوقات وما أكثر ما نجهله عن أنواعها وحياتها ومدى خطورتها ولقد جاءت أهمية مثل هذا الكتيب من عدة أمور لعل أهمها وأبرزها :
- الحاجة الماسة لمعرفة الثعابين على حقيقتها بعيدا عن الاساطير والحكايات الشعبية ففي هذا الكتيب توضح الصورة العلمية الحقيقية عن هذه المخلوقات .
- الخلط عند كثير من الناس بين الأنواع السامة وغير السامة فالكثير يعتقد أن جميع الثعابين سامة وخطيرة جدا وهذا غير صحيح .
-عدم وجود الوعي الكافي لدى بعض الناس عن أماكن وجود هذه الثعابين وطرق تجنبها والبعد عن أذاها وشرها .
الحيات
OPHIDIA SNAKES

هى أحد رتب الزواحف ويوجد أكثر من 200 نوع من الحيات وغالبية هذه الحيات تعيش على الأرض وعدد محدود منها يعيش في المياه سواء العذبة أو المالحة .
وتنقسم رتبة الحيات الى عائلتي الافاعي والثعابين ومن أمثلة الأفاعى الأفعى المقرنة والقرعاء والدفئة والغيبر ومن أمثلة الثعابين الاصلة الافريقية (غير سامة ولكنها تعتمد على عضلاتها القوية في قتل الفريسة ) وثعبان ابو السيور الغيطي (نصف سام ) والكوبرا والكورار والبخاخ وثعبان الموز(وجميعهم شديدوا السمية ) .
وتتميز الحيات بالتالي
- عديمة الاطراف وتتحرك زاحفة على بطنها .
- لها فكين متصلين معا اتصالا مرنا يساعد على فتح الفم حتى زاوية 180 درجة.
- عديمة الجفون .
- ليس لها اذن خارجية أو فجوة سمعية .
- فتحة الشرج مستعرضة .
- لها لسان وقضيب مشقوقين .
- يغطي جسمها حراشيف وخاصة المنطقة البطنية وتسمى الدروع البطنية .
- الأنواع السامة تحورت بعض غددها اللعابين لتصبح غدد افراز السم.
التمييز بين الكوبرا والفيبر

1- الرأس:الكوبرا مستديرة الشكل الرأس الفيبر عريضة الشكل
2- الرقبة: الكوبرا لا يوجد لها رقبة مميزة الفيبر توجد رقبة مميزة
3- القشور: الكوبرا على الرأس قشور كبيرة كالصفائح الفيبرعلى الرأس قشور صغيرة
4- حدقة العين: الكوبرا مستديرة الفيبر هلالية


الثعابين الارضيةELAPODAE

يتراوح طولها بين 35 الى 240 سم ولها ذيل طويل والرأس غير محدد لعدم وجود عنق والعين مستديرة وهى من الحيوانات البيوض (تضع بيضا ) تزحف بشكل متعرج ولها نابين ثابتين بها قناتين يمر خلالهما السم الى الفريسة واذا ازيلت الانياب ينمو بدلا منها وهى تنتهي بغدتي السم ولا يمكن أن يمر السم هلالهما الى الفريسة الا اذا اغلق الفم وكنتيجة لعدم حركة الانياب فإنها لا يمكنها اصابة الاجزاء المغلظه كما أن الأنياب قصيرة فلا تحدث اصابة سامة من فوق الملابس السميكة .

سم الثعابين
سائل رائق شفاف واذ تم تبخيره لازالة 50-70% من محتواه من الماء فانه يصبح كتلة متبلرة صفراء اللون سريعة الذوبان في الماء .

ويتركب سم الثعبان من
1- Neurotoxin (Phospholipass A.)
وهو تأثير مباشر على الأعصاب والمراكز العليا للتنفس .
2- Curar like toxin
وهو له تأثير على الجهاز العضلي العصبي .
3- Haematotoxin ( Phospholipase Bm C&D)
وهو يؤدي الى تكسير وتحلل الدهون فينتج عنها Lyselecithin
الذي يؤثر مباشرة على أغشية الكرات الدموية الحمراء مسببا تكسيرها وتحللها haemolysis

ويتوقف تأثير سم الثعبان على الفريسه على
- وزن جسم المصاب وسنه وحالته الصحية .
- نوع الثعبان وقوة سمه .
- الجرعة المحقونة (اذا كانت عضة واحدة أو اكثر ) .
- مكان الاصابة (اخطرها الراس والانف ثم بعد ذلك الاطراف ) ويصاب الحيوانات عادة في الانف والوجه نتيجة وضع انوفهم في الشقوق وخلف الاحجار بحثا عن الطعام وغريزة حب الاستطلاع كما في الكلاب والقطط .
- زيادة نشاط المصاب عامة وحركة العضو المصاب تساعد على سرعة امتصاص السم .
- نوع الحيوان المصاب فالقطط تقاوم سم الثعبان اكثر من الكلاب بينما الخيول أكثر مقاومة من غيرها .

اعراض التسمم بسم الثعابين

تظهر الاعراض العامة بعد 20 دقيقة من الاصابة على النحو التالي
- خمول Depression
- الم موضع العضة الذي سرعان ما يلتهب ويتورم.
- اعراض شلل خاصة منطقة اللسان والحنجرة.
- وقوع الحيوان المصاب وعدم القدرة على الحركة ،مع برودة الجلد .
- تنميل في الاطراف Numbness والام بالجسم .
- شلل المراكز الحيوية بالجسم Loss of sensationوفقدان الاحساس.
- ضيق حدقة العين .
- لا يظهر التأثير النزفي للسم لسرعة ظهور تأثير النيوروتوكسين.
- الموت خلال دقائق او ساعات (10 دقائق – الى 6 ساعات ) نتيجة مركز وعضلات التنفس (اسفكسيا ) .


الافاعي
Viperidae

يتراوح طول الافعى بين 10 و 75 سنتيمتر وملمسها جلدي ورأسها بعنق واضح ويميل شكل الرأس الى المثلث أو المعين وعينيها هلالية الشكل أو بيضاوية وليس لها جفون وتزحف في حركة تشبه الشوكة ولها زوج من الانياب العلوية الطويلة القويه ذات قناة هى متحركة الى الخلف ولذا لا يلزم ان تغلق فمها لحقن السم كما يمكنها الاصابة من فوق الملابس .

سم الأفعى
يتركب سم الافاعي من بروتينات وانزيمات وعديد البيبتيدات Polypeptides .

والسم له أربعة أثار على جسم المصاب
1- تأثير عصبي Neurotoxic
2- تاثير منكرز للانسجة Necrotoxic
3- تاثير على الدم Haematotoxic
4- تاثير على عضلة القلب ****iotoxic


والانزيمات الموجودة بسم الافعى عديدة وتأثيرها عديد على انسجة وانزيمات جسم المصاب بلدغة الافهى وهى:

ENZYME SYSTEM OF VIPER VENOM
1-Proteinases protyolytic action (digest protein)
2-Transaminases.
3-L-amino acids oxidases.
4-Cholinesterases.
5-Phospholypases.
6-A, B, C Ribonucleases .
7-Phosphomonoestrases .
8-ATP – ases .
9-Hyalurodinases .

تصنف الثعابين من حيث درجة الخطورة الى

1- أنواع غير سامة : وتتميز بعدم وجود أنياب للسم في فكها العلوي.
2- أنواع نصف سامة : وتتميز بوجود أنياب تشبه المحقن تماما والتي تكون لها قناة للسم تفتح فيها ولكنها غير كاملة وتمتاز بأن سمها من الضعف بحيث لا يؤثر على الانسان .
3- أنواع سامة : وهى الأنواع التي يجب تجنبها نظرا لاحتوائها على زوج من الانياب الحادة والطويلة والتي قد تكون خلفية الموقع بحيث يقع امامها صف من الأسنان الصغيرة أو أمامية الموقع بحيث يقع خلفها صف من الاسنان الصغيرة وتتصل هذه الانياب بقناة السم التي تقع في اعلى الفك العلوي ويسيل السم على اخاديد مفتوحة على سطح الانياب أو بداخل قناة لحقن السم في جسم الفريسة .
أنواع الثعابين الموجودة في مناطق المملكة المختلفة


المنطقة الوسطى
الأفعى المقرنه, ثعبان ابو العيون ,أفعى السجاد الشرقي, ثعبان ابو السيور الشجري الصل الأسود, ثعبان شبيه القط ,الثعبان الأسود.

المنطقة الشرقية
الأفعى المقرنه ,الصل الاسود الثعابين البحرية ,ثعبان ابو العيون(9أنواع) ,ثعبان ابو السيور الشجري.

BULLET
06-21-2008, 12:06 PM
المنطقة الغربية
الافعى المقرنه, الثعبان الاسود ,الافعى النفاثه, ثعبان ابو العيون ,افعى الطفى المنشاريه ,ثعبان ابو السيور الشجري, افعى السجاد الشرقي, ثعبان شبيه القط ,الكوبرا.

المنطقة الشمالية
الافعى المقرنه ,ثعبان ابو السيور الشجري ,افعى السجاد الشرقي ,ثعبان شبيه القط ,الصل الاسود ثعبان ابو العيون.

المنطقة الجنوبية
الافعى المقرنة ,افعى الطفى المنشاريه ,ثعبان شبيه القط ,افعى السجاد الشرقي ,الكوبرا ,الثعبان الاسود
,ثعبان ابو العيون ,ثعبان ابو السيور الشجري.

عائلة الأفاعي

تضم هذه العائلة حوالي 167 نوعا من الأفاعي السامة والتي غزت معظم البيئات في اوروبا وأفريقيا وآسيا .
تمتاز الأفاعي برأسها العريض وعنقها الدقيق وجسمها الثخين وذيلها القصير ، كما أن للأفاعي أنيابا أنبوبية مقوسة ويوجد ناب واحد على كل جانب من جانبي الفك العلوي وقد يكون هناك أحيانا زوجان من الأنياب ولهذه مقدرة على البروز الى الخارج تلقائيا عند فتح الفم في حالة العض يساعدها في ذلك سهولة حركة الفك كما أنها تنثني الى الخلف لتستقر بجوار سقف الحلق عند عدم الاستعمال .. الفكوك قصيرة وعظام الرأس ذات تخصصية عالية .

التأثيرات السميه
الغدة السامة للأفاعي كبيرة نسبيا .. تهاجم سموم الأفاعي الجهاز الدوري حيث تقوم بتحطيم الخلايا المبطنة لجدران الأوعية الدموية مسببة نزيفا حادا في أنسجة الجسم كما أنها تحطم كريات الدم وتؤدي الى تجلط الدم أما عن أهم الأعراض التي تصاحب العضة فهي الالام المبرحة والأورام الشديدة في مكان العضة وتزاد هذه الأعراض تدريجيا ويتبعها بعد ساعات نزيف من مكان العضه ثم من اللثة والفم وقد يحدث نزيف في المخ وأراض أخرى مثل الضعف العام في الجسم والاسهال والقيء ، كذلك قد يحدث تورم فوق مفاصل الركبة والكوع خلال ساعتين مع حدوث نزيف بهما يليها هبوط شديد في ضغط الدم وقد تصل نسبة الوفيات الى 20% خلال 24 – 48 ساعة من وقت الاصابة
.
عائلة الكوبرا (الصلال)

التأثيرات السميه
الصلال الكبيرة الحجم من هذه العائلة شديدة السمية للانسان وغالبا ما ينصب تأثير السم على الجهاز العصبي ويكون عادة مصحوبا بقليل من الالام والورم في مكان العضه ويعمل السم عادة على شلل المراكز العصبية التي تتحكم في الجهاز التنفسي وحركات القلب .
ومن أهم الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب صداع حاد وضعف في عضلات الجسم وشلل في الوجه وصعوبة في الكلام والبلع كذلك من الأعراض الأخرى حدوث هبوط شديد في ضغط الدم مع صعوبة في التنفس ، ارتخاء الأجفان مع تشنجات عضلية ومغص معوي وقد يتوفى المصاب نتيجة لشلل الجهاز التنفسي في خلال 6-12 ساعة اذا لم يعالج بالمصل المناسب .


عائلة الثعابين الحقيقية


التأثيرات السمية
تعتبر هذه الثعابين قليلة الضرر للانسان ويرجع ذلك الى موضع الأتياب في مؤخره الفك مما يجعل من الصعب استخدامها عند العض ولكن تجدر الاشارة الى أن هناك أنواعا ضخمة اذا عضت انسانا تصب سمها في الدورة الدموية وقد تكون الاصابة خطيرة نظرا لكمية السم الكبيرة والسم في هذه الثعابين يشبه سم الأفاعي من حيث تأثيرها على كريات الدم الحمراء وتحطيمها .


عائلة الثعابين البحرية

التأثيرات السمية
من النادر أن تعض هذه الثعابين الانسان ويرجع سبب ذلك الى سلوكها غير العدواني كما أن فمها ضيق ولكن هذا لا يعني الاستهانة بسمومها فقد ثبت عن طريق التجربة أن نقطة واحدة من سموم هذه الثعابين البحرية قادرة على قتل خمسة أشخاص أقوياء البنية .. وتهاجم سموم هذه الثعابين الجهاز العضلي للجسم… تتلخص أعراض التسمم بعضة هذه الثعابين بحمرة في مكان العضة مع ورم بسيط وقد يصاحب ذلك نزيف دموي وقدلا يشعر الانسان بأي ألم في مكان العضة يلي ذلك احساس بألم شديد عند تحريك عضلات الجسم يعقبه ضعف في حركة عضلات اللسان والفم وتشنج في عضلات الفك وكذلك ضعف في عضلات العين ويتسع البؤبؤ وترتخي الأجفان ولعل ظهور بروتين العضلات في بول الشخص المصاب يعتبر من اهم ما يميز به سم هذه الثعابين أما الأعراض العصبية فتتلخص في الدوخة وسقوط الجفنين وفقدان الوعي وتوقف التنفس… وقد تظهر هذه الأعراض خلال نصف الساعة الأولى من وقت العضة .


سم الثعبان

من المعروف أن الثعابين تتسم بالسرية التامة في سلوكها وتصرفاتها وطريقة معيشتها فهى نادرا ما تشاهد على سطح الأرض كما تشاهد الحيوانات الأخرى ..كما أن الثعابين ليس لها أطراف تجرى بها أو أجنحة تطير بها أو أشواك تحتمي بها عندما يداهمها خطر ما لذا فإن الله عز وجل وضع فيها خاصية مهمة وحساسة وهى احتوائها على السم .. وسم الثعبان سائل أصفر اللون يحتوي على مواد مخاطية وأملاح وماء قد يصل تركيزه الى 80%.
وكما ذكرنا فإن هذه السموم تأثيرات مختلفة فبعضها يؤدي الى تآكل الأنسجة والعظام والجلد والبعض يؤدي الى الشلل الموضعي لا يلبث أن يمتد الى عضلات التنفس مؤديا الى الوفاة ، أما البعض الآخر فتحدث الوفاة منه بسبب زيادة نسبة البوتاسيوم في الدم مما يؤدي الى تأثيرها على عضلة القلب .
مما سبق قد يتبادر الى الذهن أن الثعابين حيوانات ضارة وقد يكون هذا التصور صحيح لكن الله – سبحانه وتعالى – أودع في بعض سموم هذه الثعابين فوائد جمة كشف العلم الحديث عن بعض أسرارها فقد أثبتت الأبحاث الحديثة أن كثيرا من هذه السموم تستخدم في علاج بعض الأمراض فمثلا يستخدم سم الكوبرا في علاج الربو الشعبي كذلك استخرجت منه مادة لعلاج مرض الشلل الهزاز (داء باركنسون ) كما تستخدم بعض سموم الأفاعي في علاج أمراض تجلط الدم واذابة الجلطه الدموية .. كذلك استخدمت بعض سموم الثعابين في التحام الأعصاب ويرجع سبب ذلك الى احتواء هذه السموم على مواد تؤثر على العقد السمبثاوية الموجودة في الجهاز العصبي فتنتج أعصابا جديدة .
وباختصار تضيف لنا الأبحاث العلمية استخدامات جديدة لهذه السموم مما يدل على أهميتها في حياة الانسان .


عضة الثعبان السام


عند التعرض لعضة أي ثعبان لابد أولا من فحص مكان العضة للتأكد من أنها ناتجة من ثعبان سام أو غير ساك ففي أغلب الأحيان تترك عضة الثعبان السام أثرا على الجلد لصفين من الأسنان وفي أعلاهما أو أسفلهما يوجد أثر لنابي السم .. ولكن قد يصاحب طريقة التعرف هذه شيء من الغموض ، فقد يترك الثعبان السام أثر لناب واحد فقط بدلا من اثنين وذلك نتيجة لتركيزه على جهة واحدة فقط عند العض أما في حالة الثعبان غير السام فنظرا لعدم امتلاكه لنابي السم فإنه يترك بعد عضه للشخص أثارا لصفوف الأسنان فقط وليست هناك أي آثار للأنياب .
يجب ملاحظة العضة لفترة وجيزة من الزمن في حالة عدم وضوح آثار للأنياب على الجلد للتأكد من أنها نتجت من ثعبان سام وأن السم قد دخل الجسم لأنه في بعض الأحيان قد يعض الثعبان السام الانسان ولا ينزل سما في مكان العضة والأعراض التالية أو أحدها يعطي دليلا واضحا بأن العضة نتجت من ثعبان سام وهي :

1- الألم :
معظم عضات الثعابين السامة تنتج ألما موضعيا في مكان العضة وهو شبيه بالحرقان ويزداد بمرور الوقت وقد يشعر المصاب بنوع من الخدر .

2- الورم :
يحدث خلال نصف الساعة الأولى من العضة وقد يستمر الى حوالي 24 ساعة ولا ينتج أي ورم في حالة عضة الثعبان غير السام .

3- تغير لون الجلد :
في حالة عضة الثعبان السام يتغير لون الجلد حول موضع العضة الى اللون الأحمر المزرق في خلال 30 دقيقة من وقت العضة .

مدى خطورة عضة الثعبان

لقد وجد عن طريق الاحصائيات التي عملت على الأشخاص الذين تعرضوا لعضات من الثعابين المختلفة بأن هناك عدة عوامل تتحكم بمدى الخطورة الناتجة من عضة الثعبان وهذه العوامل هي :
1- عمر الشخص المصاب فالصغار يتأثرون بالسم أكثر من الكبار نظرا لضعف أجسامهم كما وأن الشبوخ يتأثرون بالسم أكثر من البالغين .
2-قوة الشخص البدنية ومناعة جسمه لها دور كبير في تحمل كمية السم الداخلة الى الجسم ويعتمد هذا على صحة الكبد والكلى حيث انهما المسؤولان عن تكسير واخراج المواد السامة من الجسم مع البول .
3- حساسية الشخص للبروتينات والأنزيمات الناتجة من سموم الثعابين .
4- موضع العضة وكمية السم التى تدخل الجسم فإذا اخترق ناب الثعبان وعاء دموى تسرب السم بسرعة الى داخل الجسم .
5- من المعروف علميا بأن العضة الناتجة من الثعبان الكبير أخطر بكثير من عضة الثعبان الصغير وذلك نظرا لاحتواء الثعبان الكبير على غدة سم كبيرة .
6- حالة الثعبان الغذائية فإذا كان الثعبان قد تناول طعاما قبل فترة وجيزة من عضة للشخص فإن نسبة السم تكون قليلة لأنه قد استهلكها للحصول على فريسته .
7- عدد المرات التي تعرض الشخص المصاب فيها للعض فكلما كانت العضات عديدة كلما كان تأثير السم أشد وقعا عليه .
8- الحالة النفسية للشخص المصاب ، كلما زاد خوفه كلما زاد تأثير السم فيه .
9- نوع سم الثعبان حيث أن هناك ثعابين سمومها خطيرة جدا وأخرى قوة السم فيه غير قاتلة وأخطر أنواع السموم تلك التي تهاجم الجهاز العصبي وتؤدي بالتالي الى الشلل والوفاة .
10- سرعة اسعاف الشخص المصاب لأنه من المهم جا أن يهتم باسعافه بأسرع وقت ممكن فإنه من المعروف أن الدقائق الثلاثين الأةلى التي تلي وقت العضة تعتبر في منتهى الأهمية من حيث الاقلال من امتصاص السم وتسربه الى الدورة الدموية كما وأنه يمكن في هذه المدة معادلة السم الذي يدخل الجسم عن طريق اعطاء المصل المناسب المضاد لتأثير السم للشخص المصاب .

BULLET
06-21-2008, 12:07 PM
علاج التسمم من عضات الثعابين

تكمن خطورة عضة الثعبان في أن معظم الأشخاص الذين يتعرضون لها لا يعرفون كيف يتصرفون وبالذات خلال الساعات الأولى من الاصابة وهى التي يكون فيها الوقت ثمينا جدا بالنسبة للمصاب ..لهذا لابد من معرفة ما يمكن عمله عند التعرض لعضة الثعبان ويكون هذا بمعرفة طرق الاسعافات الأولية للمصاب ومن ثم نقله الى المستشفى لتوفير الخدمة الطبية المناسبة للمصاب .

أولا: الاسعافات الأولية
يمكننا تلخيص الاسعافات الأولية لعضة الثعبان في النقاط التالية :
1- إذا شعر المصاب بآلام شديدة ولاحظ تورم في مكان العضة في خلال الدقائق الأولى من الاصابة فهذا دليل على أنها عضة ثعبان سام وأن السم بدأ يتسرب الى داخل الجسم فعندما يمنع المصاب من الحركة ويثبت الطرف الذي به العضة في وضع مريح وفي مستوى منخفض عن باقي الجسم ويمنع المصاب من الحركة أو الجري لأن هذا يزيد من الدورة الدموية وبالتالي يزيد من درجة امتصاص وتسرب السم من مكان الاصابة الى الدورة الدموية .
2- تهدئة المصاب والتحدث معه ومحاولة معرفة شكل الثعبان الذي عضه لأن هذا سوف يساعد الطبيب في اعطاء المصل المتخصص ضد سم هذا الثعبان أما اذا قام المصاب أو أخحد زملائه بقتل الثعبان فيجب احضاره الى المستشفى مع المصاب مع الابتعاد والحذر من رأس الثعبان لأن له المقدرة على العض حتى بعد موته وذلك بفعل انعكاسات العضلات اللارادية نتيجة لمس الثعبان .

3- ينقل المصاب الى أقرب مستشفى بأسرع وقت ممكن وبأسرع وسيلة نقل ممكنة ويجب ألا يبذل المصاب أي جهد عند نقله بل يستحسن أن تحضر وسيلة النقل اليه .

4- إذا تعذر احضار المصاب الى المستشفى في وقت قصير نتيجة لبعد المسافة بحيث يستغرق احضاره أكثر من 5 ساعات وبدأت تظهر على المصاب بعض الأعراض التسممية مثل الشعور بالألم في مكان العضة وسرعة النبض والضعف العام وصعوبة في التنفس والغثيان وتورم بسيط في مكان الاصابة ..
فينصح في هذه الحالة استخدام رباط ضاغط بعرض 2 سم مع مراعاة عدم ضغط الرباط بشدة لدرجة تمنع تدفق الدم الشرياني ويمكن التأكد من صحة ضغط الرباط تدريجيا ببطء أو فك الرباط لمدة دقيقة واحدة كل 10 – 15 دقيقة .

5- لا ينصح بشق الجلد في مكان العضة بغرض مص السم وبالرغم من أن هذا الاجراء قد يخرج 20% من السم إذا تم في خلال نصف الساعة الأولى من وقت العضة الا أن شره أكثر من فائدته ذلك أنه يساعد في زيادة النزيف وبالتالي انتشار السم وتخلله الى الأنسجة بطريقة سريعة.. ويساعد شق الجلد وتشريطه على بعض المضاعفات المرضية مثل الاصابات البكتيرية والبكتيرية أو مرض الكزاز "التيتانوس" ز

6- إذا كانت العضة في مكان يصعب ربطه كالرأس أو الصدر أو العنق أو البطن فإنه ينصح بوضع كمادات من الماء البارد أو الثلج فوق مكان العضة وهذا يقلل من انتشار السم وامتصاصه لأنه يؤدي الى انقباض الأوعية الدموية الصغيرة في مكان العضة .

ثانيا : الخدمات الطبية
عند احضار المصاب الى مركز الاسعاف أو الى المستشفى يرفع الرباط الضاغط ببطء ويعطي المصاب المصل المضاد لسم الثعبان المتسبب في العضة إذا عرف نوعه لأنه قد لا ينفع مصل مضاد لسم ثعبان معين للاستخدام في عضة ثعبان آخر لذا يفضل تحضير أمصال متخصصة الفاعلية مضادة لسموم هذه الثعابين كل على حدة أما إذا تعذر ذلك فيعطي المصاب مصل متعدد الفاعلية يناسب جميع عضات الثعابين الموجودة في المنطقة وقد يكون أقل فعالية من النوع المتخصص الفاعلية .
وتتلخص الارشادات الطبية بالنقاط التالية :
1- قبل الشروع باعطاء المصل المضاد لسم الثعبان يعطي المصاب حقنة من أحد مضادات الحساسية ضد مصل الحصان الذي يستخدم دمه في تحضير الأمصال المضادة لسموم الثعابين ويمكن معرفة الحساسية وعلاجها بحقن المصاب بالأدرينالين (0.25ملجم) تحت الجلد لأو مشتقات الكورتيزون .

2- إذا ما تقرر اعطاء المصاب متعدد الفاعلية ويحبذ أن يكون ذلك في الساعات الأربع الأولى من وقت الاصابة .
ويكون ذلك بتخفيف المصل بمحلول فسيولوجي بنسبة 1: 10 قبل حقفنه وريديا ببطء أما الأشخاص الذين تظهر لديهم الحساسية فيخفف المصل لهم بنسبة 1: 100 أو 1: 1000 أما إذا استمرت الحساسية ضد المصل كالكحة والافرازات الفمية وانخفاض ضغط الدم يجب ايقاف تعاطي المصل في الحال والرجوع الى اعطاء المصاب الادرينالين ومضادات الحساسية ومشتقات الكورتيزون وعندما يعود المصاب الى وضعه الطبيعي يعاود اعطاء المصل بحرص شديد وفي حالة الاصابة الشديدة يلزم تكرار الحقن بالمصل المضاد عدة مرات (5-15 حقنه) هذا وتجدر الاشارة أنه قد يلزم اعطاء المصل حتى بعد 12 يوما من الاصابة .
3- وضع المصاب تحت الرعاية المستمرة والمحافظة عليه دافئا ومنع أي حركة قد تزيد من سرعة امتصاص السم .

4-قد يجري للمصاب تنفسا آليا صناعيا بالأوكسججين وبتركيز مناسب ويكون ذلك بفتح القصبة الهوائية خاصة في حالات التسمم بثعبان الكوبرا .

5- قد يعطي المصاب كرات دم حمراء مركزة من نفس فصيلة الدم في حالة نقص هيموجلوبين الدم أو نقل دم كامل أو نقل صفائح دموية للسيطرة على النزيف الدموي الناتج من تهتك الأنسجة .

6- يجب ايقاظ المصاب وفحصه كل ساعة تقريبا لأنه قد يحدث له شلل أثناء النوم مع مراعاة شفط أي افرازات تخرج من فمه للمحافظة على ابقاء الممرات الهوائية مفتوحة .

7-قد يتسبب هيموجلوبين الدم أو البروتين العضلي بسد الأنابيب الكلوبة نتيجة للتحلل الناتج من التسمم لذا قد يحتاج المريض الى علاج الفشل الكلوي .

8- يعطى المريض مصل مضاد للكزاز "التيتانوس" بالاضافة الى المضادات الحيوية للسيطرة على الالتهابات الجرثومية في مكان العضة .

9- تعطى للمصاب بعض العقاقير المسكنة للألم والتي ليس لها تأثير مخدر أو مثبط للجهاز التنفسي ويجب عدم اعطاء المورفين ويمكن للمصاب أن يتناول مسكنات مثل الباراستيامول أو الكودايين .

10- قد يحقن المصاب بجرعة صغيرة من الفاليوم (2- 5 ملجم ) وريديا للسيطرة على الانقباضات العضلية